تاجيل امتحان مسابقة الاساتذة 2018-2019 الى ما بعد رمضان

تاجيل امتحان مسابقة الاساتذة 2018-2019 الى ما بعد رمضان 


رفع، السبت، خريجو الجامعات والمترشحون لمسابقة التوظيف الخاصة بسلك الأساتذة والإدارة المنتظر تنظيمها يوم 12جوان القادم، ندا عاجلا إلى وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط من  أجل تأجيل الامتحان

إلى ما بعد شهر رمضان.
وجاء في الرسالة التي وجهت الى بن غبريط "نحن المقبلين على المشاركة في مسابقة توظيف سلك أساتذة التعليم الابتدائي والادارة لدورة 2018 نلتمس من الوزيرة تأجيل مسابقة الاساتذة بعد شهر رمضان وذلك لظروف وبعد مسافات أغلبية المشاركين في المسابقة عن مركز الامتحان والتوقيت غير المناسب".
وأضاف المعنيون "أن الامتحان سيستمر طوال النهار وسيكون اليوم متعبا خاصة وأن وقت أذان المغرب سيكون على السابعة ولذلك على  الوزيرة مراعاة ظروف الاف المترشحين  في فترة الصيام".
وعادت الرسالة في المقابل الى ما صدر من تصريحات عن وزيرة التربية يوم 2ماي الجاري  حول تحديد تاريخ 12 جوان القام موعدا لتنظيم مسابقة التوظيف الخاصة بسلك الاساتذة كما  ستكون ايضا موعدا لتنظيم مسابقة الالتحاق بـ6 اسلاك ادراية بعد ان قدمت تفاصيل كاملة عن نوع الاختبارات المنتظر تنظيمها واهم الشروط الواجب اعتمادها.
وأكدت الرسالة أن المقبلين على هاتين المسابقتين ينتقدون التاريخ المحدد من الوزيرة باعتباره  لم يبرمج بصفة عادلة، وبالتالي فإن التاجيل أفضل على غرار ما اعتمد مع امتحانات شهادة البكالوريا وهذا لمنح فرص النجاح أكثر في المسابقة التي  تستمر لليوم السادس على التوالي عملية التسجيلات الالكترونية فيها تحسبا للتوظيف الخارجي لرتبة  اساتذة التعليم  الابتدائي  وبعض اسلاك  الادارة  والتي تضم   8494  منصب  منها  3378  منصب للاساتذة  و5116 للرتب  الادارية  على موقع ديوان المسابقات والامتحانات http://concours.onec.dz/. على  أن تنتهي يوم 24 ماي ولا يمكن تسجيل أي مترشح بعد هذه الفترة.

جميع الحقوق محفوظة لــ سلسبيل للتوظيف و التعليم تعديل الياس ©