التنشيط التربوي لمواضيع الثقافة العامة

التنشيط التربوي لمواضيع الثقافة العامة 


( مفهومه - مكوناته - اسسه - تقنياته)

1- مفهومه :

هو مجموعة العمليات ،التي يتوخى منها تحريك وإشراك جماعة الفصل، بقصد تحقيق أهداف تربوية( معرفية/وجدانية/سلوكية).

2- مكوناته يتشكل التنشيط التربوي من مكونات أساسية هي:

ا- المنشط(بكسر الشين) .
ب- المنشط(بفتح الشين) .
ج- موضوع التنشيط.
د- وسائل وتقنيات التنشيط.

3- اسسه ومبادؤه :

- يعتمد التنشيط التربوي على مجموعة من المبادئ والأسس هي:
ا- دمقرطة العلاقات. 
ب- تشجيع الكفاءات وتطويرها.
ج- تطوير فن الإنصات.
د- اعتماد تقنيات مناسبة للجماعة.
ه- اقتصار القيادة على التوجيه والإرشاد والمساعدة.
و- صيانة فضاء الجماعة من جميع الشوائب الصحية والخلقية والاجتماعية.
ز- تخطيط النشاط عبر قرار جماعي.
ح- استثمار التغذية الراجعة في مراجعة أسلوب العمل.
والمنشط (بكسر الشين) مطالب بالقيام بمجموعة مهام يمكن تلخيصها في:
ا- التخطيط: تحديد الكفايات النوعية/الوسائل/التقنيات...
ب- التنظيم: ضبط العمليات/الوسائل/الوقت...
ج- التوجيه: الارشاد/المساعدة...
د- التسيير:تحريك دينامية جماعة القسم..
ه - التقويم والدعم.

4- تقنياته:

تتنوع تقنيات التنشيط وحجم الجماعة والإمكانيات المتوفرة، ومن هذه التقنيات:
ا- العمل بالمجموعات: ويرتكز على توزيع التلاميذ إلى مجموعات صغيرة(5/6 أفراد)، يشتغلون على موضوع واحد ،بشكل جماعي، مع إدماج الذين يتميزون بالخجل، والذين يخشون مواجهة المدرس.
ب - تقنية العصف الذهني: هدفها الوصول بالجماعة إلى إبراز أفكار إبداعية (إنتاج أفكار جديدة)،أو حلول بصدد مشكلة أو قضية تطرح عليهم، وذلك بحرية مطلقة ،بدون انتقاد أو تعقيب..أي عدم إصدار أي حكم قيمة على الموضوع المقترح للنقاش أو الحل.
ج - تنشيط فصل متعدد المستويات: أفضل فصل لتطبيق تقنيات التنشيط التربوي التي تعتبر أحد الحلول لتفادي ازدواجية خطاب المدرس،وإجهاد ذاته في التوفيق بين مستويين أو أكثرن ذلك أن استخدام تقنيات التنشيط التربوي تحول القسم المشترك إلى قسم فعال.
جميع الحقوق محفوظة لــ سلسبيل للتوظيف و التعليم تعديل الياس ©